مقدمة  
الاخوة الزملاء في أقسام التخطيط وفي المدارس،،،  
من أجل نظام تربوي يحقق التميز و الإتقــان والجودة من خلال استثمــــار المــوارد البشرية والفـــرص المتـاحة والمعــرفة  كثــروة وطنيــــة استراتيجيـة  ،  ولتعـــزيز القـدرة  على البـحث والتعلم ، ولضمــان مساهمة الأفــراد في بنــاء اقتصـاد متجــدد مبني على المعـــرفـة يسهم  في تحقيـق تنمية مسـتـدامـة ،  ورفع مســـتوى معيشــة جميع الأردنيين ، باعتباره الطريق الآمن لمواجهـة التحديات ، ووضع الأردن على خريطة الدول المتقدمة والحديثة والمصدرة للكفـــاءات البشــرية المتــميزة والقــــادرة على المنافسـة إقليميــاً وعالميـاً  ،  
فقد  شرعت وزارة التربية والتعليم ببناء رؤية مستقبلية للنظام التربوي حيث تم ترجمة هذه الرؤيا إلى برنامج شامل للعملية التربوية هو مشروع  تطوير التعليم نحو الاقتصاد المعرفي.  
ويعتبر توجيه السياسة التربوية والأهداف والاستراتيجيات من خلال تطوير الإدارة الحكومية المكون الأول من مكونات مشروع التطوير التربوي نحو الاقتصاد المعرفي ، ومن ضمن هذا المكون نظام دعم القرار التربوي (EDSS)  ، والذي يشتمل على نظام ادارة المعلومات التربوية ونظام الخريطة المدرسية.  
ومن أجل  الإسهام  في  تطوير الاقتصاد  الوطني  القائم  على  المعرفة فقد تبنت الوزارة مشروع نظام ادارة المعلومات التربوية (EMIS) والمتعلق بالأسلوب الجديد في جمع البيانات ، وذلك عن طريق الإنترنت والإنترانيت بواسطة قاعدة بيانات مبنية على برمجية أوراكل (ORACLE).  
تطلب هذا النظام إصدار دليل ترميز مفصل يبين رموز وتعريفات لجميع أنواع البيانات المطلوب جمعها،  ليكون مرشداً لتعبئة نماذج تعبئة البيانات الخاصة بهذا النظام (الاستمارات المدرسية) والمرفقة مع هذا الدليل،  مع ملاحظة نقطة هامة وهي أن الدليل لمعرفة الخيارات اللازمة لتعبئة كل خانة في الاستمارة أما الرموز فهي بالنسبة للميدان للاطلاع فقط ، لأنه عند إدخال البيانات إلى الحاسوب مطلوب فقط معرفة المعلومة المحددة للإدخال والنظام والرمز يتم تخزينه تلقائياً بواسطة النظام.  
وتؤكد الوزارة على ضرورة توخي أعلى درجات الدقة في تعبئة الاستمارات وعدم التردد في الاتصال بقسم الإحصاء للاستفسار عن أي معلومة غير واضحة مع تزويدنا إن أمكن بتغذية راجعة خلال السنة الأولى لتفعيل النظام.  
شاكرين للجميع تعاونهم واهتمامهم  
                                                                    والله الموفق